منتدى جــــامعة الحـاج لخضـر
أهلا وسهلا بكم في منتدى
جــــــامعة الحـــاج لخضر
إذا كنت زائــر تفضل بالتسجيــل للإستفــادة
إذا كنت عضو تفضلـ بالدخولـ والمشـاركة
تحيـات الإدارة



 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  اغلاق كنيسة القيامة يجبر إسرائيل على تعليق اجراءات ضريبية المسؤولون المسيحيون في القدس المحتلة يعتبرون الاجراء الإسرائيلي نصرا على سلطات الاحتلال وقطعا للطريق على مصادرة ممتلكات كنسية. ميدل ايست أونلاين أبواب الكنيسة لاتزال مغلقة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
DR.Hannani Maya
نــــائب المــــدير


الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 5393
العمر : 76
العمل/الترفيه : كاتب ومحلل سياسي عراقي \ الانترنيت والرياضة والاعلام
المزاج : جيد
تاريخ التسجيل : 30/09/2009

مُساهمةموضوع: اغلاق كنيسة القيامة يجبر إسرائيل على تعليق اجراءات ضريبية المسؤولون المسيحيون في القدس المحتلة يعتبرون الاجراء الإسرائيلي نصرا على سلطات الاحتلال وقطعا للطريق على مصادرة ممتلكات كنسية. ميدل ايست أونلاين أبواب الكنيسة لاتزال مغلقة   الأربعاء فبراير 28, 2018 1:15 am

اغلاق كنيسة القيامة يجبر إسرائيل على تعليق اجراءات ضريبية
 
المسؤولون المسيحيون في القدس المحتلة يعتبرون الاجراء الإسرائيلي نصرا على سلطات الاحتلال وقطعا للطريق على مصادرة ممتلكات كنسية.
 
ميدل ايست أونلاين
أبواب الكنيسة لاتزال مغلقة
القدس المحتلة - علقت اسرائيل الثلاثاء اجراءات ضريبية ومشروع قانون حول الملكية بعد احتجاجات عليها تمثلت خصوصا في اغلاق كنيسة القيامة في القدس الشرقية المحتلة لثلاثة أيام.
وأعلن زعماء مسيحيون في القدس المحتلة أن الكنيسة ستعيد فتح أبوابها اعتبارا من صباح الأربعاء بعد تراجع اسرائيل عن الاجراءات التي دفعت الكنيسة الأحد الماضي لغلق أبوابها.
وكان المسؤولون المسيحيون أقدموا على خطوة نادرة للغاية بإغلاق الكنيسة ظهر الأحد في مسعى للضغط على السلطات الاسرائيلية للتخلي عن اجراءاتها الضريبية.
ووجد الاف من الزائرين الذين جاؤوا من أماكن مختلفة من العالم، أبواب الكنيسة مغلقة أمام الزوار وأعربوا عن خيبة أملهم.
وفي بيان، أعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو تعليق الاجراءات الضريبية.
وقال البيان الصادر عن مكتب نتانياهو إنه سيتم تعيين "فريق مهني" للتوصل إلى حل بالنسبة إلى الاجراءات الضريبية التي تسعى السلطات الاسرائيلية إلى فرضها.
وأضاف البيان "نتيجة لذلك، فإن بلدية القدس ستقوم بتعليق اجراءات التحصيل التي قامت باتخاذها في الأسابيع الماضية".
وسينظر وزير التعاون الإقليمي الاسرائيلي تساحي هنغبي في قضية بيع الكنيسة للأراضي في القدس المحتلة.
وخلال هذه الفترة، سيتم أيضا تجميد النظر في مشروع قانون يقول قادة الكنائس إنه سيسمح لإسرائيل بمصادرة الأراضي التابعة للكنائس.
وكان رئيس بلدية القدس نير بركات قال في بيان إنه يتوجب على الكنائس دفع متأخرات مستحقة عن الأصول المملوكة للكنائس بقيمة نحو 700 مليون شيكل (أكثر من 190 مليون دولار).
ومطلع الشهر الحالي، قالت متحدثة باسم بركات إن "الفنادق والقاعات والمتاجر لا يمكن اعفاءها من الضرائب لمجرد أنها مملوكة من الكنائس".
"فترة مظلمة"
من جانبه، رحب رئيس التجمع الوطني المسيحي في الأراضي المقدسة ديمتري دلياني بالقرار، قائلا إن "الكنائس انتصرت على الاحتلال في هذه المعركة في إطار الحرب الاسرائيلية ضد كل من هو غير يهودي".
وتعتبر كنيسة القيامة أقدس الأماكن لدى المسيحيين الذين يؤمنون بأنها شيدت في موقع دفن المسيح ثم قيامته، كما أنها وجهة رئيسية للحجاج.
ويبدي مسؤولو الكنائس غضبهم إزاء محاولات السلطات الاسرائيلية في القدس تحصيل ضرائب على ممتلكات الكنيسة التي تعتبرها تجارية، مؤكدة أن الاعفاءات لا تنطبق سوى على أماكن العبادة أو التعليم الديني.
كما يعتبر المسيحيون أن التشريع الذي تنظر فيه الحكومة الإسرائيلية سيسمح بمصادرة ممتلكات الكنيسة.
وأعلن قادة الكنائس في بيان مشترك الأحد أن مشروع القانون "يذكرنا جميعا بقوانين مماثلة تم اتخاذها ضد اليهود خلال فترة مظلمة في أوروبا".
ويرى القادة المسيحيون أن الاجراءات الإسرائيلية الأخيرة تبدو "كمحاولة لإضعاف الوجود المسيحي في القدس".
ويسعى مشروع القانون الجديد إلى طمأنة الاسرائيليين الذين يقيمون على أراض كانت مملوكة للكنيسة الارثوذكسية اليونانية وتم بيعها لشركات خاصة.
وقدمت النائب راشيل عزريا من حزب كلنا الوسطي مشروع القانون.
وتملك الكنيسة الارثوذكسية عقارات سكنية وتجارية في كل من القدس الغربية والقدس الشرقية المحتلة التي ضمتها إسرائيل.
وتواجه الكنيسة اتهامات بأنها وافقت على عمليات مثيرة للجدل تتعلق ببيع أوقاف وخصوصا في القدس الشرقية، لمجموعات تساعد الاستيطان الإسرائيلي.
وسيؤدي القانون الجديد إلى انتقال ملكية أراض باعتها الكنيسة إلى الدولة، ما يؤدي إلى تعويض أولئك الذين اشتروها من الكنيسة. وقرار اغلاق أبواب الكنيسة أمر نادر للغاية.
وفي العام 1990، تم اغلاق المواقع المسيحية بما فيها كنيسة القيامة احتجاجا على استيلاء مستوطنين اسرائيليين على منطقة قريبة من الكنيسة في الشطر الذي تحتله إسرائيل من المدينة المقدسة.
وأغلقت المواقع المسيحية مرة أخرى العام 1999 احتجاجا على خطة لبناء مسجد قرب كنيسة البشارة في مدينة الناصرة التي شيدت في الموقع الذي بشر فيه الملاك جبرائيل بحسب الانجيل، السيدة العذراء بأنها ستلد السيد المسيح. وفي كنيسة القيامة قبر المسيح والصخرة التي يعتقد أنه صلب فوقها.
والكنيسة من أقدس المواقع المسيحية وأكثرها أهمية في العالم.
ومن المتوقع أن يزداد عدد زوار الموقع مع اقتراب عيد الفصح في الأول من ابريل/نيسان بحسب التقويم الغربي، بينما سيحل في 8 من ابريل/نيسان بحسب التقويم الشرقي.
وتتقاسم الكنائس الارثوذكسية والارمنية والكاثوليكية تنظيم الطقوس الدينية في كنيسة القيامة، لكن الخلافات بينها أدت إلى تأخير عمليات الترميم لعقود.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://عنكاوا . كوم
 
اغلاق كنيسة القيامة يجبر إسرائيل على تعليق اجراءات ضريبية المسؤولون المسيحيون في القدس المحتلة يعتبرون الاجراء الإسرائيلي نصرا على سلطات الاحتلال وقطعا للطريق على مصادرة ممتلكات كنسية. ميدل ايست أونلاين أبواب الكنيسة لاتزال مغلقة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى جــــامعة الحـاج لخضـر :: الفئـــــــــة 02 :: ¤منتدى العلـــم والمعرفـــــةة¤-
انتقل الى: